النزيف الرحمي غير الطبيعي
الكاتب : د.سحر درغام عبدالفتاح

 

يأخذ النزيف الرحمي غير الطبيعي الأشكال الآتية :
تقارب الطمث حيث يتكرر الطمث في مدة أقل من ثلاثة أسابيع كل أسبوعين مثلاُ وبذلك يتكرر الطمث مرتين بدلا من مرة واحدة شهرياً
الأسباب:
احتقان الحوض نتيجة ميل خلفي للرحم وهبوطه أو نتيجة وجود أورام ليفية أو نتيجة وجود التهاب مزمن بالحوض أو إمساك مزمن ويؤدي هذا لاحتقان المبيض مما يساعد على سرعة ضمور الجسم الأصفر الذي يتكون بعد إفراز البويضه وبضمور الجسم الاصفر يقل مستوى هرموني الإستروجين والبروجسترون وينتج عن هذا سقوط الغشاء المبطن للرحم مبتدئاً دورة طمثية جديدة قلة نشاط الغدة الدرقية
قد يحدث تقارب الطمث بصفة مؤقتة بعد الولادة وبعد البلوغ وقرب سن الياس
العلاج :
إزالة اسباب احتقان الحوض أن وجدت
إعطاء هرمون الغدة الدرقية في حالة نقص نشاطها
العلاج بهرمون البروجستيرون لإطالة الدورة حيث يعطي الهرمون لمدة 10 ابام إبتداء من اليوم الخامس عشر لإبتداء الدورة
العلاج بهرموني الإستروجين والبروجستيرون لمدة 21 يو إبتداء مناليم الخامس لإبتداء الدورة وقد تستعمل إقراص منع الحمل لهذا الغرض
علاج الأنيميا بمركبات الحديد والفيتامينات
غزارة الطمث
ويعني ذلك تدفق الطمث بغزارة تؤدي لحدوث إنيميا او زيادة مدة الإدماء على سبعه أيام او كليهما معاً
الأسباب
قد تحدث غزارة للطمث بدون أسباب عضوية واضحة ويحدث ضلك نتيجة خلل في نضوج للجسم الأصفر اللذي يتكون في المبيض بعد خروج البويضة فإذا كان نضوج الجسم الأصفر غير منتظم ينتج عن هذا نزيف رحمي قبل بداية الدورة الطبيعية وإذا لم يتلاشى الجسم الأصفر في موعده تستمر الدورة الطمثية لفترة أطول إحتقان الحوض لهبوط الرحم وميله للخلف ولوجود أورام ليفية بالرحم إستعمال لولب منع الحمل كوسيلة لتنظيم الأسرة حيث تزداد كمية ومدة الإدماء للضعف
أسباب عامة للنزيف مثل عدم تجلط الدم بكفاءة وهبوط عضلةالقلب وإستخدام أدوية منع التجلط بجرعة زائدة وفي حالة إعتلال وظيفة الكبد
العلاج:
علاج الإنيميا وعلاج الأسباب العامة للنزيف وإستخدام مواد تساعد على تجلط الدم
علاج هرموني بواسطة هرمون البروجستوجين
عملية كحت للغشاء المبطن للرحم توقف النزيف في نسبة كبيرة من السيداتولكن الداعي الحقيقي للعملية هو تحليل الغشاء المبطن للرحم بعد كحته لمعرفة سبب النزيف وإعطاء العلاج المناسب
إذا لم تستجب السيدة للعلاج الهرموني وقابت سن اليأس يستأصل الرحم أو تجرى عملية إزالة كاملة للغشاء المبطن للرحم إذا كانت الحالة الصحية للمريضة لاتسمح بإستئصال الرحم
النزيف الرحمي غير المنتظم في هذه الحالة يستمر النزيف أو يحدث بصورة غير منتظمة وليس لهذا علاقة ثابتة بمعياد الدورة
الأسباب:
أخذ هرمونات بصورة غير منتظمة مثل أقراص منع الحمل
قد يصاحب إستخدام اللولب كوسيلة لتنظيم الأسرة أورام موضعية مثل ظهور الورم الليفي بتجويف الرحم حيث يتحلل سطحه مؤدياً إلىنزيف رحمي متكرر وغير منتظم أو سرطان بعنق الرحم أو بالغشاء المبطن للرحم
نزيف رحمي غير وظيفي
ويحدث ذلك بعد البلوغ او قبل اليأس حيث لانتظم التبويض وفي حالة عدم التبويض تنمو البويضة لتكون كيسا بالمبيض مفرزة هرمون الإستروجين بكمية كبيرة اللذي ينشط نمو الغشاء المبطن للرحم الذي يسقط لعدم انتظام مستوى الهرمون بالدم مؤديا لنزيف رحمي بعد فترة النقطاع للدورة لمدة 6-8 اسابيع وعادة مايكونالنزيف شديداً وبدون الم ويؤدي الى أنيميا ويمكن تشخيص الحالة بإجراء عملية كحت للغشاء المبطن للرحم وفحصه بعد تجهيزه بصبغات معينة وقد يحدث النزيف الرحمي غير الوظيفي بصورة أخرى حيث لاتنمو البويضة بالميض بصورة طبيعية مؤدية لقلة كمية هرمون الإستروجين بالدم وعدم انتظام مستواه مما قد يؤدي إلى سقوط الغشاء المبطن للرحم بصورة غير منتظمة مسبباً نزيفاً رحمياً مستمراً .
العلاج:
تحسين الحالة العامة للمريضة بواسطة مركبات الحديد والفيتامينات
تنصح السيدة التي تستخدم اقراص منع الحمل باخذها بصورة منتظمة وفي نفس المواعيد
في حالة وجود اورام بالرحم تجرى العملية الجاحية المناسبة في حالة النزيف الرحمي غير الوظيفي تعالج المريضة بهرمون الإستروجين ثم البروجستوجين في حالة عدم نمو البويضة دون تبويض تعالج بهرمون البروجستوجين او بالمركبات الطبية التي تساعد على استخداث التبويض وانتظامه أذا كانتالأسره غير مكتملة وتحتاج لمزيد من الأطفال وبحدوث الحمل تشفى المريضة
النزيف الرحمي عن طريق المهبل بعد سن اليأس
الأسباب :
في أكثر من 25% من الحالات يكون السبب ورماً خبيثاً بعنق الرحم او الغشاء المبطن للرحم او المهبل قد يحدث النزيف نتيجة للعلاج التعويضي بالهرمونات بعد سن اليأس
أسباب عامة للنزيف مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض الدم أو نتيجة استخدام الأدوية لتي تمنع تجلط الدم لعلاج مرض آخر مثل قصور الدورة لدموية للشرايين التاجية للقلب في هذه السن قد يكون سبب النزيف التهاب بالمهبل أو الرحم أو نتيجة تقرحات للمهبل نظراً لسقوطه أو لوجود عجلة مهبلية تساعد على عدم سقوط الرحم كعلاج مؤقت
العلاج:
لابد من أخذ عينات من عنق الرحم والغشاء المبطن للرحم ومن خلايا المهبل في كل هذه الحالات حتى نتاكد من عدم وجود ورم خبيث وفي حالة وجوده يتم العلاج الفوري بالوسيلة المناسبة جراحياً أو بإستخدام النظائر المشعة
علاج الإلتهابات والتقرحات ان وجدت بواسطة المضادات الحيوية المناسبة علاج أمراض الدم وارتفاع ضغط الدم .
__________________
* أخصائية النساء والولادة
بمستشفى الحمادي بالرياض

نوفمبر 17th, 2019203

اكتب تعليق