تقوية “المؤسسة الدينية ”
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٤/١٠/٢٠
——————-

تقوية “المؤسسة الدينية”
———————-

مراقبو مخاض تسويغ و تحريم الإكتتاب الجديد في (البنك الأهلي) يقيّمون كل زواياه لاستخلاص ما يقودهم إلى زوايا التعامل المستقبلي مع مختلف شرائح الشعب.
بعضُهم سرَّتْهُ رؤيةُ إختلافِ فتوى العلماء في قضيةٍ واحدة.
إعتبرها (تقويضاً) لثقة العامة في ما يسمّونه “المؤسسة الدينية” و (تَفتيتاً) لها.
تحليلٌ يُسعدهم، لكنه بعيد عن خدمة أهدافهم في السيطرة على واقع الناس. بل ربما كان سبيلاً لإجهاض تلك الأهداف.
أيُّ تقزيمٍ لوحدة كلمةِ العلماء الثقاة يعني إنصرافَ الناس إلى (الإعتدادِ) بقيَمِهم الدينية الراسخة كلٍ بطريقتِه و إجتهادِه و علمِه. يعني “تضيع الطاسة”.!!.و ذاك أخطر على الجميع، متديّنين و ليبراليين، صالحين و فاسدين.
ببساطة : (التعامل) مع عشراتِ العلماء الثقاة و توقير فتاواهم أحسن لكم من (الإنسياقِ) لملايينِ أُناسٍ لن توقفَ سقفَ مطالبِهم حدود..لا شرعية و لا نظامية.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أكتوبر 20th, 20141496

اكتب تعليق