الكل لخدمة إسرائيل
الكاتب : محمد معروف الشيباني

لم يكن مبالغاً وزير خارجية النرويج عندما قال “إن مصير الشعب الفلسطيني قد يُنسى في خضم الأزمات العالمية
بل لامس بدبلوماسيةٍ (الحقيقة) التي تعمل تل أبيب و أعوانُها الدوليون، حكومات و منظمات، بمشاركاتٍ عربيةٍ و فلسطينيةٍ على الوصول إليها..بكل أسف.
لو نظرنا الساحة الفلسطينية لوجدنا تناحرها و إقتِياتَها على أزماتِ شعبها و ضحاياه تشبُّثاً بكراسي سلطاتها الواهية.
و لو تأملنا حكومات العرب لوجدناها رتّبت أولويات جديدة قبل القضية الفلسطينية (داعش – نظام بشار – الإنقلابات على الربيع الدموي – الحوثيون – إيران .. إلخ).
أفلح إذاً الصهاينة في مخططهم لابتلاع فلسطين بتقزيم منظمات قضيتها، و تفتيت أشقائها، و إستنزاف مقدرات المنطقة فيما لا جدوى منه سوى خدمة بقاء دولة العدو قويةً ظالمةً.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أكتوبر 21st, 20141510

اكتب تعليق