الخُذلان..في زمن العطاء
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٤/١٠/٢٣
——————–

الخُذلان..في زمن العطاء
“يا فرحة ما تمت”..وصفٌ يصدق على خذلان من تضعفُ هِمَمُه عن خدمة محتاجيه رغم فيْضِ إمكاناته.
ما أن سرت شائعةُ أن خادم الحرمين الشريفين أمر بتحمّلِ الدولة تكاليف علاج ذوي الإعاقةعند مراجعتهم المراكز الأهلية، حتى إنْبَرتْ وزارة الشؤون الإجتماعية لنفْيِها و وَأْدِ آمالِ و دعواتِ مستفيديها المعاقين.
فأصدرت، رد الله غُربتَها، بياناً “بأن ما تم تداوله غير دقيق”، و بررت بأنها “تتحمل فقط رسوم تأهيل و تدريب متوسطي و شديدي الإعاقة و ليس العلاج” باعتبار العلاج مكفولاً لعموم المواطنين.!!.
أي أنها بوضوح لا ترى خصوصيةَ ضعفٍ لذوي الإعاقة تستدعي إستثناءهم عن مواطنين أصحاء أشداء.!!.
فيا سبحان الكريمِ المُغني عباده عمّا سواه.
تمنّيتُ لو أن الوزير إستغل الشائعةَ، عِوضَ تخذيل المعاقين، بنقلها لرئيسه. لأني أوقنُ أن موافقتَها ستأتيه قبل أن يبتلع ريقَه.
لذا سأنقل أمنية المعاقين لأبي الوطن “أنت يا أبو متعب تقدر..و حنّا نستاهل”.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أكتوبر 23rd, 20143376

2 تعليقان على الخُذلان..في زمن العطاء

  1. أنا وجرحى

    25 أكتوبر

    مشكلتنا في وطنا ان من يدير هالوطن هم الوزراء..ومشكله الوزير انه يعتقد ان
    المواطن حياته مثل حياة الوزير يعيش برفاهيه والعكس صحيح انه الفساد ياسيدي

  2. ناصر الراشد

    25 أكتوبر

    1nsr لاحول ولا قوة الا بالله .

    نسأل الله العفوا والعافيه ..

اكتب تعليق