الدورات التدريبية وثقافة الفرد
الكاتب : موضي الدحيلان

الكل منا يتمنى ويرغب في عقل واع وناضج و مثقف ولديه فكر .

لكن الذي يريد أن يرفع  مستوى ثقافته عن غيره فعليه : أن  يبادر   إلى  حضور  الدورات في مختلف المجالات فهي  طريقه إلى  رفع مستوى ثقافته . وصقل مواهبه والتي تجعله يختلف  عن غيره من الناس .
‏كما أن الأفراد المحيطون به ومجتمعه لهم تأثير على ثقافته وكذلك الكتب  التي يقرأها  ويتلقى منها المعلومات بأنواعها المتعددة وبمختلف التخصصات والجهات واللغات لها تأثير كبير على ثقافته وتوجهه .
‏كذلك الجامعات والمراكز التدريبية  لها دور كبير في رفع مستوى الثقافة لدى الفرد بسبب اختلاطه بثقافات متعددة وتوجهات فكرية تعبر عن التنوع الثقافي لأفراد المجتمع .
‏الثقافة لا تقتصر على اكتساب المعلومات فقط بل هي اكتساب ثقافة التحدث والمعاملة والأفعال والتفكير لدى الآخرين.

وبما أن الثقافة تختلف من بلد لأخر ومنطقة لأخرى

لذلك : على الفرد البحث والاكتشاف ليكتسب وينمي  معلوماته وثقافته من خلال البحث والتعلم المستمر ومخالطة الناس  .
‏ختاما لأصحاب الفكر والعقل الواعي الناضج( الثقافة تصقل شخصية الفرد )

موضي الدحيلان

مارس 1st, 2020885

اكتب تعليق