ضوابط كورونا الاجتماعية
الكاتب : د.عبدالعزيز بن حمود المشيقح

 

♻️ لإن بحت أصوات الناصحين في مطالبة المجتمع بتغيير بعض العادات والقيم الاجتماعية الدخيلة علينا والتي سادها الإسراف والخروج عن المألوف ولكن هذه الأصوات لم يسمع لها.
♻️ حتى أتى هذا الفيروس المجهري المسمى (كورونا الجديد) ليحقق ما طالب به الناصحون اجباراً وليس اختياراً ليقول بعدها الناس رب ضارة نافعة.
♻️ فيضرب هذا المجهري نفوذه ليحقق العديد من الضوابط الاجتماعية في حياة الأسر ومنها:
♻️ *الأعراس والحفلات*
ففي سنوات والناس تطالب بعدم الإسراف في حفلات الزواج ومنع التفاخر بالقاعات وقصور الأفراح وما يتبع ذلك من تكاليف تحجم بموجبها الشباب عن الزواج فيأتي هذا المجهري ليعيد الناس إلى رشدهم اجباراً ليكملوا أعراسهم حسب ما أوجب الإسلام وإلغاء ما جدول لها من صخب وإسراف ولعل مبادرة كارونا تكون لنا درساً للمستقبل فنمنع الإسراف والمبالغات في الأفراح.
♻️ *السفر والسياحة*
كم من دعوات طرحت بالحث على السياحة في وطننا لكن الناس أخذت السفر عادة وكأنها عبادة فأنفقت المليارات بقصد السفر خارج البلاد ، فيأتي هذا المجهري ليعيد التوازن ويحفظ المال ويوروض المجتمع إجباراً في البقاء داخل اسوار وطنهم.
♻️ *التعليم التقني*
بذلت الجامعات والمراكز التعليمية والتربوية والصحية والإدارية أموالاً طائلة في تدريب منسوبيها على التعليم الإلكتروني ولكن التطبيق لم يتناسب وحجم ما تعلموه فيأتي المجهري فليزم المتعلم وغير المتعلم على خيار التقنية ليتسابقوا على تطبيقه
♻️ *أكلات المطاعم*
تغيير ضرب العادات الأسرية فأصبح الأكل في المطاعم سمة أسرية والإعتقاد بأنها أحد ملامح التحضر رغم مايشاهده المجتمع من اشكالات وملاحظات صحية وبيئية على تلك المطاعم فيأتي هذا المجهري الصغير ليجبر الجميع للعودة إلى الأكلات المنزلية فيحافظوا على صحة مأكلهم وليحفظوا أموالهم.
♻️ *الإقرار في المنزل*
نادى المصلحون المرأة بالإهتمام بشؤون منزلها ورعاية أسرتها وكذلك بقاء الرجل مع أسرته فلا مجيب ليرسل الله ذلك المصلح المجهري الاجتماعي فيعيد للأسرة توازنها ويحفظ للمرأة كرامتها في بقائها بمنزلها بعيداً عن ماهو غير أهل لها.
♻️ *النظافة والتعقيم*
مدرسة أنت يامجهري أعطيت دروساً علمية وعملية في قيمة وفائدة الوضوء وغسل اليدين وأهمية نظافة عربات التسوق وكل ما يختلط به الناس في المرافق العامة فألتزم الناس بتعليماتك بعد اهمال عفوي.
♻️ أيها الجندي المجهري نعلم أنك جند من جند الله قهرت دولاً عظمى وأخترقت تحصيناتهم وحدودهم بلا تأشيرة أو دبلوماسية وأخليت ساحاتهم الكبيرة واستنفرت أمنهم وصحتهم وأموالهم لمواجهتك فمن اتعض بك سلم ومن عاندك هلك.
♻️ كما أننا نؤمن بالقضاء والقدر وأن ما كتبه الله محكوم ولا مفر منه لكننا نستعيذ من شرك ونعتبر من قوتك رغم صغرك ونستفيد من دروسك في ضبط المجتمع.

مارس 14th, 2020595

اكتب تعليق