كلمة الملك سلمان وأزمة كورونا
الكاتب : احمد بن عبدالرحمن الجبير

لقد سطر ملك الحزم، والعزم الملك سلمان أطال – الله عمره – في كلمته الأبوية السامية أسمى معاني الإخلاص لله، والوطن والمواطن، وأشعرنا بالمسؤولية، وحب الوطن، وجمعنا تحت راية لاالله الا الله، وكانت كلمته الابوية لابناء شعبه ضافية وافية، وشاملة في مضامينها، واضحة في معانيها مطمئنة للمواطن والمقيم، ولمستقبل الوطن في هذه الظروف العصبة مع انتشار فيروس كورونا وأن المملكة قوية وثابتة بعون الله وتوفيقه وتعاون وثبات شعبها.
لقد عودنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان – حفظه الله – على الصراحة في كلمته السامية والضافية، وبادرنا بالصادق والشفافية، وقال – أعزه الله – أننا نمر بمرحلة صعبة، ضمن ما يمر به العالم، وإن المرحلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة على مستوى العالم لمواجهة هذا الانتشار السريع لفيروس كورونا، ولهذه الجائحة الضارة، وسنواجه الكثير من المصاعب للقضاء عليها.
وأكد الملك – رعاه الله – على صحة الإنسان السعودي، والمقيم على ارض المملكة، وسلامتهم وقال – أعزه الله – أن إيماننا بالله، وتوكلنا عليه، وتعاون جميع الشعب السعودي، والمقيمين على ارض المملكة مع الجهات الحكومية، وتوجيهنا للجهات المعنية، وجميع قطاعات الدولة بعمل واتخاذ جميع الاجرات التي تضمن سلامة وصحة الجميع سنتمكن باذن الله التغلب على أزمة فيروس كورونا، مما زرع الطمانينة، والراحة النفسية في قلوب المواطنين والمواطنات، والمقيمين والمقيمات على أرض المملكة.
كما قال الملك سلمان – أعزه الله – أنه بصلابة، وقوة وعزيمة الجميع، وإحساسهم بالمسؤولية الجماعية ستمضي المملكة غي تجاوز الازمة بتوفيق الله رغم قسوتها، واكد للحميع أن المملكة اتخاذت جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء فيروس كورونا، ووفرت جميع ما يلزم المواطنين والمواطنات، والمقيمين والمقيمات في االمملكة من الدواء، والغذاء وجميع الخدمات والاحتياجات الازمة لهم خلال هذه الأزمة.
وأكد الملك سلمان – رعاه الله – أن المملكة أتخاذت جميع الإجراءات، والتدابير الضرورية للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، حيث أن المرحلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة على المستوى العالمي في مواجهة الفيروس، ولكن إيماننا بالله وتوكلنا عليه وعملنا بالأسباب وبذلنا للغالي، والنفيس للمحافظة على صحة الجميع باذن الله.
وقد وجه جميع القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها وزارة الصحة، لبذل كل إمكانياتها لاتخاذ التدابير الضرورية للمحافظة على صحة المواطن، والمقيم وشكرهم على جهودها، وخص العاملين في المجال الصحي والأمني، وجميع قطاعات المملكة، وجميع الذين يقدمون بجهوداً عظيمة للمحافظة على صحة جميع الشعب السعودي، والمقيمين على أراضيه.
وكل من يخدم ويتطوع، ويبذل الجهدى في مواجهة هذا الفيروس الضار بصحة البشرية، وقد أكد حفظه الله مواصلة العمل الجاد مع جميع الجهات الحكومية في هذا الوقت الصعب، والتعاون مع جميع الشعب السعودي، والمقيمين على ارض المملكة، وتعزيز الوعي الفردي، والاسري والجماعي وشدد على التزام الجميع بما يصدر من الجهات المعنية من توجيهات، وتعليمات وإرشادات، في سبيل مواجهة هذه الجائحة الضارة.
حفظ الله لنا الملك سلمان، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – أعزهم الله – وجميع المواطنين والمواطنات، والمقيمن والمقيمات على ارض المملكة العربية السعودية، وجميع العرب والمسلمين، وشعوب العالم كافة من كل مكروه، وأدام الله علينا جميعا، وعلى مملكتنا الحبيبة نعمة الصحة والعافية، وكافانا الله شر الامراض والاوبئة، وفيروس كورونا، وبشرنا الله بالقضاء عليه في اسرع وقت ممكن وادام الله عز الوطن.

احمد بن عبدالرحمن الجبير
مستشار مالي
عضو جمعيه الاقتصاد السعودية
Ahmed9674@hotmail.com

مارس 21st, 2020835

اكتب تعليق