من بشاعةِ إستغلال التعليم
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاحد 2014/11/2م
لن تكون حكاية خداع معلمات جازان آخر ما ستتعرض له معلماتنا من أضرار. لكنها موجعة لكل ذي لُبٍ. و تُظهر لأي مدى أساء الأدب من أمن العقوبة في وزارة التربية و التعليم.
فقد خادعهنّ منتدب من (تعليم الرياض) بمعاونة آخر من (تعليم جازان) لإستدرار مبالغ مالية من كل واحدة على أنه مسؤول بالوزارة قادر على نقل كل واحدة للموقع الذي تريده ملائماً لظروفها الحياتية. فجمع منهن ٤٩٥ ألف ريال، حتى أوقعته و أعوانَه أجهزةُ الأمن.
مأساةٌ فاضحةٌ. تجمع براءةَ و صدقَ و عفافَ المعلمات، مع رداءةِ و تَوَحّشِ بعضِ موظفي التعليم، يُعمّقُها واقعٌ إداريٌ أزرى به مسؤولو الوزارة عبر عشر سنوات.
ننقل صداه لكلِ من إئتَمنَه الله، بحكم وظيفتِه مهما علَتْ أو دنَتْ، على مستقبل بناتنا..”إقرأ القصة..فهنّ في ذمّتكَ..و تحرك بقوة و أمانة..فآخرتُكَ تنتظر”.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

نوفمبر 2nd, 20142138

اكتب تعليق