الاستثمار الخيري
الكاتب : د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان

 

الاستثمار الخيري هو توظيف وتشغيل الموارد المالية من أجل المحافظة والتطوير، والإستفادة من الدعم المالي في تقديم وتطوير خدمات مجانية لمنسوبي ومنسوبات الجمعيات الخيرية .. . وتكمن فوائده في :
تغطية متطلبات الجمعيات الخيرية وضمان تقديم خدمات مجانية بالمستوى المتطور.
و تحقيق كفاءة منسوبي ومنسوبات الجمعية وتخفيض التكاليف.
و تخفيف الأعباء التي تتحملها الجمعيات في الأماكن المستأجرة
وتنمية وتوزيع الموارد المالية والتمكين من القيام بواجباتها وتعزيز قدراتها على تقديم
أفضل الخدمات.
كذلك تفعيل الدعم المادي في مشاريع استثمارية تعود بالنفع العام .
وتحسين جذب الداعمين للجمعية .
وتوسيع مجال مشاركة القطاع الخاص والأفراد في الرسالة التربوية التي تقوم بها الجمعية
كذلك في تخفيض التكاليف والمحافظة على ميزانية الجمعية .

وإيماناً من أفراد المجتمع بخدمة وتطوير العمل الخيري والإنساني في ظل دعم ومؤازرة حكومتنا الرشيدة – رعاها الله تعالى-
يعتبر الدعم المادي والعيني مطلباً أساسياً ووساماً لجميع منسوبي ومنسوبات الجمعيات الخيرية،
والعمل لتحقيق طلبات وتطلعات وآمال ورغبات المستفيدين من خدماتها بإخلاص وجد وتشجيع مستمر للعمل الجاد بروح الفريق الواحد، بما يحقق تطبيق أفكار استثمارية بطرق تواكب متطلبات العصر الحديث، والسعي في تنظيم وتنفيذ وتطوير العمل الخيري والإنساني، والاستدامة وتحقيق رؤية 2030

لذا ، لن يألو جميع اعضاء القطاع الثالث جهداً في سبيل توفير كافة المجالات للوصول للأهداف المنشودة في وطن طموح وعطاء مستمر بدعم أهل الخير .
فنجد جميع أفراد المجتمع شركاء في بناء الوطن الغالي.

رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم

OZO123@hotmail.com
الرياض.

أبريل 10th, 2020434

اكتب تعليق