وطنُ الجميع
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٤/١١/٦

السعودية ليست وطنَ الصالحين دون الفاسدين، و لا الأتقياء دون الفُساق، و لا المتدينين دون الليبراليين..إلخ.
هي أرضٌ و سماءٌ و هواءٌ و خيراتٌ يستحقُّها كلُ من يحمل هويّتَها..كلُهُم..بالتساوي و العدالة.
لا يجوز شرعاً و لا نظاماً و لا عرفاً لكائنٍ من كان إنتقاصُ أحدٍ منه إلّا بحقّه الشرعي الذي يحدده الحاكم أو القضاء الشرعي.
كلُ ما يخرج عن ذلك إفْتِئاتٌ يجب أن يقابله حزمٌ و صرامةٌ.
نؤكد ذلك في ضوء جريمة الغدر الفادحة في الأحساء. فالمستهدفون بها أشقاؤنا في المواطنةِ، لهم ما لنا، و عليهم ما علينا، و ندافع عن أمنهم و سلامتهم و حياضهِم كما نفعل لأنفسنا.
أما المعتدون فواجبُ الدولة الإسراع بمحاكماتهم، و نتمنى أن يُنزل القضاء أشد عقوبات التعزير بهم و بكل أعوانهم مخططين و مموّلين.
الجريمة تستهدف إستقرار كلِ بيتٍ سعودي. فكما قبض الأمن في ساعات على ضالعيها، لا مجالَ لتهاون أو تسويفٍ في العقوبة..فالقتلُ أنفى للقتل.

محمد معروف تلشيباني
Twitter:@mmshibani

نوفمبر 6th, 20143010

اكتب تعليق