كيف تعرف أنك مصاب بالتنّمر؟!
الكاتب : محمد البلادي

▪️ كل مرة أكتب فيها عن التنمر، أتلقى الكثير من الأسئلة عن ماهية التنمر، وماهي علاماته ودلائله،والأعراض السلوكية التي يمكن من خلالها الحكم على شخص أنه مصاب بمتلازمة (العدائية/التنمر).. والإجابة ليست سهلة بالطبع، خصوصًا مع عدم وجود تعريف موحد لهذا الداء العضال ، لكن من خلالعملي غير القصير في مجال التربية ومواجهتي للكثير من هذه الحالات أستطيع القول أن كل فعل أوسلوك عدواني (متكرر) تجاه الآخرين يمكن تسميته تنمراً.. إلا أن الغريب والعجيب أن من يقوم بهذهالأفعال لا يعلمفي أحيان كثيرةأنه متنمّر مؤذ، بل يظن أن عدوانيته اللفظية أو السلوكية تقع ضمنالتصرفات الطبيعية التي لا غبار عليها! ، والأعجب أنه قد يجد لها مبرراً، وهذا بالطبع يقع ضمن دائرةالخداع العقلي.. فكيف يمكنك إذاً أن تعرف ما إذا كنت متنمرًا ؟.

1- هل لديك درجة من الكراهية تجاه أحد بسبب لونه أو عرقه أو ديانته ومعتقده، ولا تستطيع ضبطمشاعرك تجاهه؟! إذا كانت إجابتك بـ (نعم) فهذه أحدى أهم علامات التنمر العنصري التي تستوجبمنك التوقف ومراجعة سلوكك، فهو ليس سلوكًا طبيعيًا مهما حاولت تبريره أو التغطية عليه.

2- هل تجد في نفسك نوعاً من المتعة أو الميل للضحك عندما تقوم بعمل يستفز أحدًا من حولك، أويزعجه، حتى إن كان شقيقك أو ابنك أو زوجتك أو أحد الأقربين؟! لا تبرر هذا (بالطقطقة) والمزاح،فتكرار ما يثير غضب الآخرين أو يؤذيهم جسديًا أو معنويًا هو من الدلائل القطعية على أنك قد تكونحاملاً لفيروس التنمر بجدارة.

3- هل تسيء استخدام سلطتك؟ بمعنى هل أنت ممن يخفون تنمرهم الإداري المتكرر، وتسلطهمالوظيفي اللا أخلاقي، خلف شعارات أخلاقية كالأمانة والمسؤولية، ضد مجموعة أو شخص بعينه، فتمنعترقيته، أو تؤذيه وظيفياً لمجرد انك لا تحبه، أو أنك تختلف معه مذهبيًا، إذا كانت إجابتك نعم فيسعدنيأن أقول لك أنك مسؤول متسلط ومتنمر بامتياز.

4- هل صارحك أحد بأن تعليقاتك جارحة وسلبية ولا تأخذ في الاعتبار قواعد اللياقة والآداب العامة، ولاتراعي ظروف الزمان والمكان؟!.. إذا كانت نتيجة السؤال إيجابية فقد تكون إشارة مهمة لاحتمالإصابتك بالتنمر اللفظي والعدوانية.

5- هل تستمتع بنشر الشائعات عن الآخرين؟ وهل تتغير معاملتك مع البسطاء عنها مع أندادك ومن همأعلى منك؟ كل هذه ياعزيزي علامات كلاسيكية على استعدادك للتنمر.

▪️  التنمر في كلمتين هو (تكرار الإيذاء) سواء كان ذلك بقصد أم بغير قصد، ولأن مفهوم الإيذاء يختلفمن شخص لآخر فمن الخطأ أن تقيسه على معاييرك الخاصة، لأن ما تراه أنت أمراً عادياً قد يراهآخرون قمة الإيذاء بالنسبة لهم.. احذر فقد تكون مؤذيًا لأحدهم، متنمرًا عليه وأنت لا تعلم.

مايو 16th, 2020298

اكتب تعليق