ماهي اللُحمةُ الوطنية ..؟
الكاتب : محمد معروف الشيباني

السبت ٢٠١٤/١١/٨

(اللُحمةُ الوطنية) طريق ذو إتجاهيْن يستهدفان التلاقي و المواكبةَ لا االتوازي و المُحادَّةَ.
و دور (الدولة) هو رعاية الطريق و مساراته، و حمايتُه عملياً و فكرياً و منهجياً، و توفير البيئات اللازمة لذلك، و منع المعطيات المُزعزِعةِ له.
لكن يظل روّاد مسارات الطريق و أبطالُه هم (المواطنون)، رجالاً و نساءً، شيباً و شباناً، سنةً و شيعةً، طالما كلٌ منهم يحمل هويةً سعوديةً تكفلُ له و تُوجبُ عليه كلَ حقوقِ المواطَنة.
ضرورةُ هذا التوضيح هو تفاعلُ المواطنين من كل الأطياف مع مصاب أشقائهم في المواطنة حيال جريمة الأحساء.
إكتشف المواطنون الشيعة غيرةَ المواطنين السنّةِ على إنتهاكِ أمانِهم. لذا لا بد أن يتفاعلوا أيضاً بنفس الحماس و الصفاء حيال الإعتداءات التي يتعرض لها كثيراً رجال الأمن في العوامية من متطرفين يستهدفون الفتنة.
رسالةُ كل مواطن لكل مواطن : “وطننا لنا جميعاً..فلْنحمِ لُحمتَه..فالبديلُ كارثيٌّ على الجميع..شيعةً و سنّةً”.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

نوفمبر 8th, 20142010

اكتب تعليق