رسالة لغير العقلاء ..!
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٤/١١/١٣
——————-

نعم. ليست لإخوتنا (عقلاء) القطيف و العوامية. بل (للمُتنَمّرين) الشاذين عن الصواب، قَلُّوا أو كثُروا ظَهروا أو تَواروا، من المعتدين على دورية أمن بالقطيف قبل يومين، بعد أن ظننا إلتفافَ الوطن نخوةً و إستنكاراً لجريمة حسينية الأحساء قبلها كفيلاً بتقريب النفوس الشاذة.
يقول سيدنا و سيدكم “عيْنان لا تمسهما النار، عينٌ بكت من خشية الله، و عينٌ باتت تحرس في سبيل الله”. أبطال الأمن يواصلون ليلاً بنهار حمايةً لبيوتكم و قطيفِكُم و عوّاميتِكُم أنْ تُزعزعوا أمنها. فكلهم ضَمِنَ عند الحق نجاته من النار. أما إن أصابتْه الشهادة فأعظمُ فوزٍ يدركه.
ليس هذا تحريضاً لقادة الوطن عليكم. فالتحريضُ لا يحيدهم عن الحق. بل إشهادٌ لله على عظم جناياتكم بإستهداف أمننا و أمنِكُم، ثم تذكير لكم أن عملياتكم لا تحقق مطلباً و لا تطلق موقوفاً.
سبقتْكم إليها (القاعدة). كانت أشد بطشاً و أعظم شبكةً و تفرقتْ رجالاتها بين شتى القبائل و صبّتْ عليهم ملايين الداخل و الخارج. فما أغنى عنهم ذلك شيئاً. أصبحوا أثراً بعد عين.
كل إعتداء يزيد الوطن تشبّثاً بقياداته. فهو الخيار الوحيد للأزمات مهما تَوسّمتُم الإختلافات. فلا تنجو سفينة إلّا به.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

نوفمبر 13th, 20141799

اكتب تعليق