الربيع التونسي
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاحد ٢٠١٤/١١/23م

اليوم إنتخابات تونس الرئاسية.
يوم يترقّبُه أشقاؤها العرب بين غابطٍ لمسيرتها السلمية و متحسّرٍ على ربيعٍ دمويٍ كتب التاريخ المعاصر أنها منبع شرارتِه، و لو من غير ترتيبٍ و قصد.
أغلبُ الترشيحات تُرجّح السبسي للفوز، لتتّهمَ قوى معينة بإعادة إستبداد و فساد نظام بن علي في ثوبٍ جديدٍ على غرارِ ما حلَّ بمصر.
لكن إعادةَ الوجوه القديمة لا تعني بالضرورة إعادةَ حقبتِها السوداء. فأحياناً تكون “في الإعادة إفادة” إذا إرتقى قياديّو المرحلة الجديدة لمستوى المسؤولية الوطنية الخالصة. و هو أمر نادر الحدوث في عالمنا العربي، لكنه ليس مستحيلاً.
المهم أن ما أسموه بدايةً (الربيع العربي) لم يكن إلّا (ربيعاً تونسياً) فقط..أما بقية العرب فكان عليهم وَبالاً و تدميراً.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

نوفمبر 23rd, 20141800

اكتب تعليق