مجلس بلدي الرياض والتنمية الاقتصادية
الكاتب : أحمد الجبير

 

تواصل قيادتنا الحكيمة رعايتها لتطوير كافة مناطق المملكة، عبر تنفيذ الخطط التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- بما يحقق تطلعات المواطن والمواطنة، ويعكس النهضة العظيمة التي تعيشها المملكة في ظل التحول الاقتصادي 2020م، والرؤية السعودية 2030م.
ولم يكن ذلك الجهد، والمكانة العالمية، لو لم يكن هناك تحديث في البنى التحتية الاقتصادية والإدارية، والتشريعية والتقنية، وتجاوزت المملكة خطوات تطويرية هائلة، مما يعني أن الوضع الداخلي بدأ يعطي نتائجه الإيجابية كما خططت له القيادة الرشيدة، وأن انعقاد أكبر قمة عالمية لمجموعة G20 في المملكة يعتبر أحد معايير القوة، والتطور التي تمر بها المملكة.
في يوم الأربعاء الماضي عقد المجلس البلدي في مدينة الرياض لقاءً مع كتاب الرأي، والإعلاميين في مسرح إدارة التشغيل، والصيانة بأمانة مدينة الرياض لاطلاع وسائل الإعلام على أعمال المجلس وجهوده، ودوره الرقابي في متابعة القضايا التي تمس حياة المواطنين، والهدف من اللقاء هو تفعيل دور الإعلام في مراقبة الخدمات البلدية، ورفع كفاءة أحياء الرياض.
لقد سعدنا باللقاء، والطرح الإيجابي، وتمت مناقشة المشاريع الخدمية، والتعريف بمنهجية العمل الذي يقوم به المجلس البلدي، وخططه التشغيلية، والأهداف الإستراتيجية التي يسعى المجلس إلى إنجازها ليضع الرياض من أجمل العواصم العالمية، حيث أكد رئيس المجلس الأستاذ/خالد العريدي عن تحقيق التفاعل مع الإعلام، والمواطن لجميع قضايا الشأن البلدي.
وتحدث رئيس المجلس عن مشاريع الرياض الكبرى التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بمبادرة من سمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -أعزهما الله- للارتقاء بالعاصمة الرياض، وتحسين جودة الحياة بها، والتي تمثل نقلة نوعية للعاصمة، وخاصة مشروع الرياض الخضراء.
وأوضح نائب رئيس المجلس البلدي الأستاذ/عبدالعزيز الراجحي أن المجلس يتواصل مع المواطنين كمجموعة أصدقاء للمجلس البلدي، ومشاركة المواطنين في اللقاءات المباشرة مع رؤساء البلديات وورش العمل، وتكريمهم واستقبال ملاحظاتهم، وتفعيل التواصل معهم عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.
وعليه نتمنى تمكين المجلس، وتفعيل صلاحياته لأداء أعماله، وتحقيق الاستقلالية المالية، والإدارية له، ومنح أعضائه فرص التفرغ، ونأمل بناء مقر دائم للمجلس لأداء مهامه، كما نأمل من البنوك والشركات، والقطاع الخاص تفعيل المسؤولية المجتمعية، والمشاركة بالأموال للمساهمة في تحسين وتطوير، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن.
وأعتقد جازماً بأن النجاح سيكون دوماً موضع تقدير المواطن، والقيادة الرشيدة، لذا يفترض أن يسعى المجلس في كل أعماله للصالح العام، ويسهل كل ما يخص، ويخدم المواطن، والاهتمام بإصلاح جميع المعوقات، وحفريات الطرق في وقتها، وسحب أي مشروع متعثر، وتعويض المتضررين، وإنهاء معاناة المواطن.
لقد تشرفنا بلقاء رئيس المجلس الأستاذ/خالد العريدي، ونائبه الأستاذ/عبدالعزيز الراجحي، وجميع أعضاء، وعضوات المجلس، وشعرنا بالفخر لما قدموه من طرح بناء، وجهد عظيم يستحقون عليه الشكر، والشكر موصول للعضو النشط الأستاذ/فهد الصالح، ومنسق اللقاء الأستاذ/ناصر العسعوس على دعوتهم الكريمة.

مستشار مالي – عضو جمعية الاقتصاد السعودية

نوفمبر 24th, 2020221

اكتب تعليق