‏24 نوفمبر يوم تاريخي للرياضة السعودية
الكاتب : سعد المصبح

 

الهلال فى السماء له وزنه وكبريائه وفى الارض له بهجته ومتعته وسمعته ، الهلال عذب فى الارض وعذب فى السماء، فريق لا تمل من مشاهدته وعطائه فريق يبصر وبهر ويبهر وله فلسفته مشع يرافق الوان الطيف يبهر الأعين بصولاته وجولاته بذهبه وبنجومه وبلباسه ، يزرع النشء البذور ويحصدها الكبار ورود وعطر وثمار ، ان قلنا عنه مدرسة فهو مدرسة للأجيال وانا قلنا عنه جامعة فهو جامعة تقنيه برمجية ثقافية وأدبية ومسؤلية اجتماعية ، 24 نوفمبر قياس الدرجة والمظهر لعدد بطولاته وتاريخ تأسيسه . ان أردت ان تاخذ الحصيلة فهي دوماً بزاوية الأخذ والعطاء سهام عالية بعنوانين باينه .
‏هذا الفريق منذ ان تأسس وهو يسير على خيوط الذهب يرمي أهدافه بأقدام من لهب ، هو عريس اللحظات الفراييحيه وونيس الكؤوس الذهبية لاتفارق جماهيره دموع الفرح يحصد الألقاب ويجلب الأحباب وينتشي مع جماهيره تتابعه وترصد تحركاته ترفع من معنوياته وتهتف لإنجازاته ، تاريخه ذهب وسجلاته ذهب . كان هناك رقم وتاريخ قديم ، لازالت الأجيال تتذكره مجد كروي سطره نجوم الهلال وسجله التاريخ بتأهل الهلال للعالمية من ارض الملعب كان يوم لا ينساه الرياضيين عامة ، ولحفظ حقوق المبرزين والعاملين وللإنصاف كان بقيادة الامير سعود بن تركي الذى تحقق بعهده التأهل من الملعب وتحقيق عددً من البطولات انطوت السنين وعاد صناع المجد من جديد فى يوم 24 تتجدد العهد ونال المجد وحدد المكان والزمان عالمية حرة نقيه ليستمر الطموح ويسجل مجداً اخر بقيادة الرئيس الطموح فهد بن نافل ، 24 يوم تاريخي لا تنساه ذاكرة الرياضين بقارة اسيا حصد فيه زعيم الاندية كأس الاندية الاسيوية ، هذا اليوم تشكلت فيه كل الألوان وتوحدت فيه معالم المحبة للكيان ، الجميع وقف بجوارحه وحواسه وتحياته تقديراً واحتراماً لوقفات سمو ولي العهد الامير / محمد بن سلمان “حفظه الله “صاحب الأيادي البيضاء على الرياضة السعودية وعلى كل أندية الوطن الذى رسم منهجية راسخة بدعمه وتشجيعه وتوجيهه بإرسال الجماهير على طائرات خاصة لتؤازر البطل فى معركته أمام “اوراوا” المدجج بالنجوم ومن خلفه جماهيره التى ملات الملعب عن بكرة ابيه ، لياتي الرد الصاعق من نجوم كبار اسيا مرددين نحن لها والبطولة للوطن ولنا تلك الحماسة عانقت فكر واقدام اللاعبين فدارت رحاها على المستطيل الأخضر وحققت فوزاً نال على اثره الهلال كأس بطولة اسيا للمرة الثانية ليتأهل للعالمية ويحقق رابع الاندية العالمية . 24 نوفمبر قلبت الموازين وإعادة صياغة المجد وبطولاته ليصبح .
‏الفخر والعز للوطن .
‏* سعد المصبح
‏* صحفي – ومستشار اعلامي

نوفمبر 24th, 2020396

اكتب تعليق