الوزير المسؤول
الكاتب : هلال الظويهر

إذا كان مشغولاً في مهمة رسمية أو جدول مواعيد مزدحم أو لقاء ضيوف للوزارة أو خارجها أو إرتباط داخلي أو خارجي ، فإن جواله الخاص سواءً إتصال مباشر أو واتساب فهو مفتوح ومتصل مع الجميع حتى مع من هم في الخارج وعلى مدار الساعة في أي وقت وأي ساعة ترسل له في مناشده أو تشتكي له أو تقترح عليه أو تخبره بأمر يخص الوزارة وفروعها وموظفيها تجد قلباً يحتويك وروحاً زكية متواضعة تجاوبك على سؤالك ولساناً طيباً عطراً يسعدك برده السريع وتجاوبه الكريم ،
وزيراً جعل من وزارة تهتم في شكلها العام فقط إلى وزارة تعمل ليل نهار في تحقيق رؤية ٢٠٣٠ وإلى ما يطمح له ولاة أمرنا وقادتنا من رقي ومواكبة العالم في التقدم والتطور علمياً وتقنياً وفنياً وإدارياً وتحقيق الوسطية والأهم من ذلك كله عمل سريعاً ومنذ استلامه الوزارة إلى محاربة الفكر المتطرف بالحزم والعزم وبالحكمة والحنكة وبالكلمة الصادقة والحجة الدامغة الواضحة وبالأدلة الصحيحة الصريحة حيث وقف وقفة رجل شجاع صادقاً مع الله ثم القيادة الرشيدة في تخليص الوطن من بؤرة التطرف وشرذمة الخوارج الإرهابيين من خلال المنبر ومن خلال الكلمات اليومية والدروس المكثفة والجولات الرقابية والبحث والتدقيق في كل من له ذراع أو باع أو صلة بالتطرف وأهله ، وزير لا تهمه المدائح ولا يهمه التكريم بل عمله ومبدأه النجاح ثم النجاح على أرض الواقع في ما أوكل له من مهام عظيمة وشرف عظيم من القيادة الرشيدة في إدارة الوزارة ، وزير إذا قال فعل وإذا وعد أوفى ، قاعدته الحزم والعزم في كل أمر وهمه إنجاز العمل على الوجه المطلوب ،، عمل ويعمل جاهداً في إبراز دور الوزارة داخلياً وخارجياً والذي تصدى لكل العقبات التي كانت في طريقه ولا زالت فهو يحارب ويكافح ويصلح ما إستطاع من تعديلات ادارية وعلمية وشرعية وفكرية وتقنية ووسطية وانفتاح على العالم أجمع بالاعتدال والسماحة والوسطية والتسامح ..
ختاماً حقاً معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد فضيلة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أنتم الوزير المسؤول .

كتبه / هلال الظويهر

نوفمبر 26th, 20201428

اكتب تعليق