نصيحة .. ٌ للناصحين
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٤/١٢/٨
——————

بين (إيصال) وجهة نظرٍ ما و (الإجبار) على إنفاذها بَوْنٌ شاسع. هو الذي يُنتجُ سوء التفاهم بين أطراف أي قضية، سواء كانت وطنيةً أو عمليةً أو حتى شخصية.
لا تبحث أيها الناصح عن فرضِ رأيك. فقد يرى من نصحتَه، مسؤولاً إو مديراً أو صديقاً، ما لا ترى من زواياها.
إكْتَفِ بعرض نصيحتك عرضاً مقنعاً لا مستفزاً. فالإقناع نصف كسبِكَ المعركة. و النصف الثاني هو تجاوب الطرف الآخر معك.
لستَ محاسباً عن رفضه أو تسويفه. فكلٌ مسؤولٌ عما في إختصاصه أو إدارته.
بدون هذه المنهجية يتصاعد سوء التفاهم، ثم ينقلب إلى تشكيك، يتلوه نزع الثقة بين الطرفين..و تلك كارثةٌ وطنيةٌ و عمليةٌ و شخصية.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

ديسمبر 8th, 20141511

اكتب تعليق