أيتام غيروا مجرى التاريخ
الكاتب : إريام بنت عبدالله المطيري

أوصى القُرآن الكريم والسنة النبوية بحفظ كافة حقوق اليتيم،كما قال تعالى في سورة البقرة: “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ“،.

فعندما تُطلق كلمة يتيم على شخص ما لفقده أُمه أو أبيه أو كلاُهما لاتعني الضعف أو الفشل كما يعتقده الآخرون بل الكثير من هؤلاء الأشخاص فقدوا والديهم وأكملوا مسيرة حياتهم وتجاوزو الكثير من العقبات بكل قوة،منهم شخصيات على مستوى الصحابة -رضوان الله عليهم- ، ومنهم على مستوى الشخصيات العلمية ، فمنهم من عُرفوا بالقيادة والريادة ، والعلم والإحسان ، والحب والإيمان ، عندما أذكر هذه الصفات فهذه موجودة أيضاً بـ سيد الخلق وأعظم من وضع قدماه وجه البسيطه ، رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث سعى جاهدًا لنشر الإسلام ولنشر المحبةِ والأخلاق ، فهو ولد يتيمًا،وعاش كريمًا،ومات عظيمًا،ومن الشخصيات العلميه : الإمام أحمد ابن حنبل ، أبو عبدالله محمد بن اسماعيل البخاري، وابنُ الجوزي، والعديد من الشخصيات التي تركت لها بصمةٌ يقتدي بها البشر.
فـ رحم الله روحًا رحلت ومازالت ذكراها مغروسة في قلوب أبنائهم ومن يحبونهم.

يناير 24th, 2021215

اكتب تعليق