لماذا يفرحون به ؟
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٤/١٢/٢٤
——————–

ظننتُ السعوديين أفْرح الناس بنجاح مبادرة مليكِهم للتأليف بين الشقيقتيْن مصر و قطر، بإعتباره قائدَ الوطن و يَصبُّ أيُّ نجاحٍ له في رصيدِهم.
لكن إتضح أن هناك من هُم أسعد بمبادرته حتى من مواطنيه.
إنهم المصريون و القطريون.
فأبناءُ النيل أدركوا ضخامةَ الأزمات الخانقة التي حلّتْ بهم منذ 25 يناير. و أيقنوا ألّا مُعينَ إلّا من الخارج، فالداخل منقسمٌ بفداحة، و لا أمانَ بيدٍ خارجيةٍ إلّا الملك عبد الله.
و أبناءُ الخليج الذين هم نسيجٌ واحد يعرفون أن ضغوطَ سحبِ السفراء و ما صاحبَها ما كانت لإضرارِ أحدٍ منهم كائناً من كان. بل لتَبْصيرِ الجميع بمصيرٍ مشتركٍ و سفينةٍ واحدةٍ لا يُقبلُ خرقُها.
لا غَرْوَ إذاً أن يفرحوا بالملك عبد الله أكثر من السعوديين..و لْيطمئنَّ القادةُ العرب أنه لن يدخلَ إنتخاباتٍ في بلدانِهم فشعبُه يعضُّ عليه بالنواجذ و يفرح أنْ أعطى من وقته و ثقلِه لصالح الأشقاء دولاً و شعوباً و حكاماً.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

ديسمبر 24th, 20141467

اكتب تعليق