المملكة العربية السعودية التقدم والانتصار
الكاتب : فواز بن محمد بن صالح باشراحيل

لاتزال المملكة العربية السعودية تتقدم وتتطور منذ مئة عام خلت أو ما يقارب المئة عام منذ أن قامت هذه الدولة المباركة على يد مؤسسها الملك الظافر الموحد صقر الجزيرة أمام المسلمين الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه اذ توالت القفزات النوعية والتقدم والازدهار فى الوطن السعودي عاماً  بعد عام حتى تحقق للدولة النوع والكم الحضاري فى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان فكانت القيادة نوعية والريادة الحضارية نوعية انطلقت الاعمال فى الاصلاح والتقيم والتطوير والتوسع وبناء أسس التقدم التقني والنوعي وانتجت البلاد بإدارة ولي العهد وقراره الحازم منجزات كلها شواهد حضارية وأعمال نوعية ومشروعات ثمارها ستكون كتابا يسطره التاريخ باحرف من ذهب .
إن  المشروعات المدنية والسياحية والصناعية والطبية والتحول التاريخي فى الخصخصة وأعمال التقنية والبناء والإسكان والتكامل الصناعي المحقق للقيمة المضافة من خلال الصناعات المتممة للصناعات الأساسية والمضي قدما فى الصناعات العسكرية وبناء النظم وتقنين الأعمال الحكومية والحوكمة الشاملة للنظام إنما هي نقلة نوعية وعملية تاريخية فى زمن قياسي ستكون مكتسباتها بيان للناس ونعم يرتوي منها كل الشعب بل أمةً الاسلام.

كل ذلك العمل العظيم لم يكن إلا ثمار نجني ونحصد من لذتها بعد عناء وتعب وفكر وجهد وعمل قدمه رجل الحزم والحسم والبناء الفارس الذي امتطى جواده قادرا ً باذن الله وقاهرها للصعاب متجاوزاً  كل العقبات والاسباب لبلوغ الهدف الذي وضعه ورسم طريقه لان طويق شامخ والهدف شامخ وولي العهد أمين  على الوطن عاهد اللهً وحده ليكون شعبه أبي شامخ ستبقى بلادي منار الأمم  وسيكون محمداً  عظيما كريما منارة علم وعمل وشرف وعز وعزة لوطنه وأمته حفظ الله المملكة العربية السعودية وولاة أمرها فى عز ونصر وتمكين وايدهم ونصر على يدهم الاسلام واعز المسلمين آمين .

مايو 11th, 2021385

اكتب تعليق