لا للتشهير ياوزارة الداخلية
الكاتب : سعد الراقي

لا للتشهير ياوزارة الداخلية ..!
مع الإيمان الكامل من الجميع بوجوب تطبيق شرع الله وعلى الجميع لأننا في دولة تطبق شرع الله ولله الحمد .
إلا أن ما يحز في النفس هو مايصاحب تطبيق الأحكام الشرعية من تصرفات فردية لأفراد يقومون بتصوير تنفيذ تلك الأحكام .
سأتحدث أولا ً : عن قضية صورت وانتشر مقطعها وهي ( تنفيذ حكم الجلد ) في أحد المدانين في قضية معروفة للجميع فما كان من أعداء الوطن وجمعيات تدعي رعاية (حقوق الإنسان ) في الغرب إلا أن سلطت سهام النقد المسمومة تجاه الدين والوطن لا حبا ً في ذلك المدان شرعا ً ولكن كرها ً في الإسلام وتنفيرا ً للناس منه .
القضية الأخرى :
وهي تنفيذ حد القتل في أحد ( النساء ) وقد ثبت الحكم عليها شرعا ً إلا أن تصوير مقطع تنفيذ الحكم قد أثار الرأي العام على طريقة تنفيذه وسمح مجددا ً لآعداء الوطن داخليا ً وخارجيا ً بأن توجه لديننا ولوطننا سهامهم المسمومة .
الحقيقة :
جمعيات حقوق الإنسان في الغرب لا ترى أي حق لأي مسلم فقد سكتت عن دول تُمارس الإرهاب مثل الكيان الصهيوني وبعض الدول الغربية .
بل أنها وقفت موقف المتفرج مما يحدث من قتل في سوريا والعراق وبعض الدول الإسلامية
أو بعض الدول التي بها جاليات إسلامية لذلك لا تعنينا تصريحاتها ووقفاتها الإحتجاجية .
والحقيقة الأخرى :
هي أن الوطن يحارب من بعض من يحمل جنسيته ( من سلم فكره وعقله ) لآعداء الوطن في الخارج لذلك الواجب على دولتنا معاقبتهم وبحزم .
التشهير ياوزارة الداخلية :
بسبب هذه التصرفات فإننا نطالب وزارة الداخلية بمعاقبة من يحاول أو يصور مثل هذه القضايا لأن ضررها يتعدى الفرد بل يكون الضرر على الوطن كله .
نعم من يشهر بوطننا فهو مجرم يجب عليكم معاقبته .
في الختام :
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ هذا الوطن الغالي ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يكفينا شر كل حاسد وحاقد
كتبه : سعد الراقي …. حائل

يناير 16th, 20152412

تعليق واحد على لا للتشهير ياوزارة الداخلية

  1. فيصل عبدالله الشمري

    16 يناير

    كل الشكر لله ثم لك اخي الكريم الاستاذ سعد حروف دافئة في جسم الوطن نعم نحتاج لمثل حروفك نعم هناك من يحاول النيل من الوطن
    بحجج العداله والانسانيه ،، هلا ذهبوا الي الشام الي فلسطين الي الكثير من بلاد الاسلام التي تخترق بها الانسانيه ،، ولدينا ولاة امر
    تطبق شرع الله حفظهم الله ورعاهم لنا وبلادنا وامتنا من كيد الكائدين ، نعم انا معك مطالبك ان يحزم بحق من يحاول المساس بأمننا
    وولاة امرنا فنحن كالجسد الواحد منهم وبهم ولهم .. حفظ الله بلادنا وامننا وولاة امرنا من كل سوء

اكتب تعليق