جديد ( نزاهة ِ) الفساد
الكاتب : محمد بن معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٥/٢/٣

أظن أولَ رئيسٍ (لهيئةِ مكافحة الفساد) القياديَّ الوحيد الذي فرح بإعفائه من منصبه، بعد أن أكل الناس لحمَه و عظمَه.
أسسها و خبط طبولَها و لحّن كلماتها، لكنه لم يجعلها حبراً على ورقٍ فقط بل (أداةً) قويةً لإقامة الحُجّةِ على الدولة أنها غير صادقةٍ في مواجهة فسادٍ دمّر المكتسبات.
اليوم يأتي رئيس جديد (لنزاهة)..بسيفٍ غيرِ سيفِ سلفِه..و فكرٍ غيرِ فكرِه. لكن يا تُرى هل بذاتِ (الإرادة) و (الهِمّةِ).؟.
الله أعلم.
لم تضرب الوزارات و كبراؤها لسلفه و لا لهيئته وزناً. فما أكثر شكاواه علناً أمام (الشورى) و غيره أنهم لا يُجيبون حتى إستفساراته.
فهل يستمر الوضع كما كان تجاهلاً و إمعاناً.؟.فيتضاعفَ حنَقُ المواطنين. أم يثبت خَلَفُه أنه كما “لكل زمانٍ دولةٌ و رجالٌ”..فله أيضاً “هِمّةٌ و أداءٌ”.؟.

محمد معروف الشيباني

فبراير 3rd, 20151405

اكتب تعليق