سلمان … خليجياً
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٥/٣/٢٤

وعى الخليجيون و مازالوا يستوقظون كل يوم من الأسابيع الماضية على تحركات سياسيةٍ غيرِ معتادة. كانت آخرها لقاءاتُ خادم الحرمين الشريفين و سمو وليِ وليِ العهد في الرياض مع الصفِ الثاني من قادة البحرين و قطر و الإمارات و الكويت
و لعل الصبغةَ الحميميّةَ التي أضفاها مليكُنا المفدى توصل رسالتَه لشعوب المنطقة خليجيين و غيرهم. مفادها أنه قفز فوق زمانِ رسميات (مجلس التعاون) و شكليات إجتماعاته إلى جوْهرٍ يستهدف سلمان بن عبد العزيز قَوْلبتَه واقعاً لا رمزاً. لذا غاب شعار (المجلس) و حضر هدفُه السامي للبناء و التنسيق و الدفاع عن دولنا.
كلُ ما كانت تحتاجُه دولُ المجلس هو النّأْيُ عن ما إنزلقت إليه في حقبتها الماضية من تنافرٍ و تشتُّتٍ و ضيقِ أُفُق.
فأهلاً بالنسيجِ الجديدِ..عسى أن ينصره الله لرتْقِ ما خلّفتْه سنينُ الضياعِ الخليجيِ المُلْهِبِ و المُلْتَهِبِ.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

مارس 24th, 20151459

اكتب تعليق