خطورة آليات رسوم الأراضي
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٥/٣/٢٦

لا شك أن أباطرة ما إصطلح الناس على تسميته (الشبوك) أو الأراضي البيضاء التي فاقمت أزمات الإسكان طمعاً و نَفْعيّةً يضربون أخماساً بأسداس بعد قرار الملك سلمان الحاسم بوضع آليات لدفع رسوم عنها.
ظنّوا لدهورٍ أن لن يبعث الله من يلامس نفوذهم المُجحفَ للمواطنين، مُتناسين أنه تعالى غالبٌ على أمره.
لا بد أن تعي الجهاتُ التشريعية التي أوكل لها وليُّ الأمر قراره أن أحابيلَ تلك الإمبراطورية ستباشر الإلتفافَ عليه و محاربتَه بشراسةٍ لتصدر آلياتُ إنفاذه إما ناقصةً أو مُقزّمةً أو مَليئةَ الثغرات ليَحتالوا عبرها و يثبتوا أن القرار لم يكن صائباً.
أهمية وضع الآليات هو في مستوى خطورةِ إتخاذ القرار.
فهل يرقى مسؤولو وضعِها إلى (أمانة المسؤولية) و (مصداقية الأداء) التي يريدها عهد سلمان بن عبد العزيز.؟.
هو منعطفٌ وطنيٌ تاريخيٌ..و إن غداً لناظره قريب.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

مارس 26th, 20151561

اكتب تعليق