ترويض ُ السويد
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٥/٤/١

يحق للسعوديين الإغتباط للنتيحة المتفوّقة التي أدار بها مليكُنا مواجهةَ بلاده الدبلوماسية مع وزيرة خارجية السويد التي إمتهنت إعلامياً قضاءَنا لفسادِ فهمٍ عن المملكة تَنمّرتْ به حيالَ بلادنا دولّ كثيرةّ الأعوامَ الماضية.
فالنهايةُ السعيدةُ سعودياً، السّوْداويّةُ سويْدياً، باعتذار حكومة ستوكهولم و بعث رسالةِ و مندوبِ ملكِ السويد لتقديمِ أسفِه لقيادتنا نصر دبلوماسيٌ تاريخيٌ طالما تشوّق السعوديون و المسلمون لأمثاله حيال كلِ مشوّهٍ باغضٍ لديننا و قيمِنا.
بهذا المستوى من الإعتزاز بالإسلام، و الإعتدادِ بالوطن، و النخوةِ للكرامة ستسير بعون الله بلادنا في مستقبلها المتجددِ..هو مفهومٌ يجب أن تعيَه الدولُ و الحكوماتُ و المتربّصون ليفكّروا مَليّاً في كيْفيّةِ التخارجِ من أزمةٍ قد يفتعلونها يوماً فيتصدى لها سلمان بن عبد العزيز بما لا يتوقّعونه من الحزم و الحسم.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أبريل 1st, 20151973

اكتب تعليق