إلى يَمنِيّي السعودية
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الأربعاء 2015/4/8م

ما كان الملك سلمان ليترك جلسة مجلس وزرائه المعتادة دون التعريجِ بكلمة عرفانٍ للأشقاء اليمنيين في السعودية تعقيباً على إمتنانهم الفائق (لعاصفة الحزم).
و الواقع أن ليَمنِيّي السعودية، سواء من حمل منهم جنسيتَها منحدراً من الشمال أو الجنوب اليمنييْن أو المقيمَ فيها بغرض العمل، أيادٍ وطنية متجذّرة في الوفاء و الإخلاص لرايَةِ المملكة الخضراء.
وِجْدانُهُم مع صنعاء و عدن ليعمّهُما الأمن. لكن قلوبَهُم و سيوفَهُم و حِرابَهُم (مع السعودية) و (للسعودية) و (عن السعودية) محبةً و حَمِيّةً و دفاعاً.
و ليس ذاك بمُستغربٍ على أصالَتِهم و عروبَتِهم.
فيا يَمنِيّي السعودية خَصّكُمْ قائدنا بثناءٍ تستحقّونه و يلْهجُ به لكم أشقاؤكُم المواطنون فوق كل شبرٍ من ترابِ المملكة.
محبةٌ جَذّرتُموها كابراً عن كابرِ بأماناتِكُم لرايةٍ ترفعنا و ترفعكُم و قيادةٍ تحمينا و تحميكُم و وطنٍ يَسَعُنا و يَسَعُكُم.
فهنيئاً لكم بنا..و هنيئاً لنا بكم.

محمد معروف الشيباني.
Twitter@mmshibani

أبريل 8th, 20152203

اكتب تعليق