إعلام ُ السعوديين
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٥/٤/١٤

من إعجاز (عاصفة الحزم) أن تفتّقتْ فُيوضُ ولاء المواطنين لقيادتهم و إنتمائهم لوطنهم بألوان سامية متعددة.
كانت (كامنةً) طبيعيةً في وجدان السعوديين..لكن التطور أن (الإعلام الجديد) بشبكات تواصله الإجتماعي كان له فضلُ إبرازها للعيان.
أحس المواطنُ و المقيمُ أن لديه وسيلةً مُتابِعةً سريعةً تنقل كلمته بتغريدةٍ أو وسمٍ، فسخّر هذا الحضور التقنيَّ للإعتداد بالسعودية رايَةً و قيادةً و عِزّاً و إنتماءً.
الإعلام أفتكُ الأسلحة بما يُحركُه و يبثُّه و يتناوله.
فهو يقود الناس و يوجّه قناعاتهم و يُعري الخصوم و يُفنّد إفتراءاتهم. و هو قبل كل حربٍ مُمهّداً، و معها مُزَمْجِراً حاشداً، و بعد أن تضع أوزارها كاسباً حاصداً.
و ها هُم مواطنونا تَصولُ خيولُهُم في ساحاتِ الوغى الإلكتروني بفضاءاته الواسعة. فتُصيبُ سِهامُهم كلَّ ناقمٍ، و تحولُ دروعهُم عن الإفتئاتِ على الوطن أو القيادة، و تدكُّ كلماتُهم معاقلَ الخصوم فما يزدادون إلّا تَشرذُماً و تخذيلاً.
هنيئاً للمملكة بأرضيّتِها الإعلاميةِ الشعبيةِ ثراءً و إقداماً..و حزماً.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أبريل 14th, 20151441

اكتب تعليق