فداحة ُ الإتصالات
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٥/٤/٢٧

يحلو لشركات الإتصالات أن تدافع عن تقصيرها بمعلومة أن أسعار كل شئ ترتفع في المملكة إلا تعرفة المكالمات تنخفض.
و هي كلمة حق أُريد بها رفع الحرج، إذْ الواقع غير ذلك.
فتسعيراتها ما تزال من الأغلى عالمياً مقارنةً بدول أخرى. و التخفيض سياسة عالمية للتجاوب مع التوسع السرطاني الأفقي الهائل في أعداد المشتركين و زيادة إعتمادهم وقتاً و فعاليةً على الإتصالات.
لكن الأفدح في المملكة هو تَدنّي مستوى تغطية شبكاتها حتى في المدن الرئيسية، بل و ضعفُها الفاضح في جانب البيانات سواء فضائيةً أو عبر أليافٍ بصرية.
و بعيداً عن بحث الأسباب الحقيقية التي هي مهمة الوزارة و (هيئة الإتصالات)، نود التذكير فقط أن السعودية شعباً و مكانةً و سوقاً و مَلاءةً لا تستحق منكم جميعاً هذا التدنّي الفاضح في قطاع حديث ظنناه سيُبْنى على أسس قوية لا إجتهادات رخيصة.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أبريل 27th, 20151736

اكتب تعليق