البيّعةُ الميْمونةُ الثانية ُ
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٥/٤/٣٠

كانت الأولى بيعةَ سلمان بن عبد العزيز ملكاً للبلاد، قبل أقلّ من مائةِ يومٍ، بعد القلوب التي ساكنَها خمسةَ عقود.
و ها هي الثانيةُ بيعة الأميريْن محمد بن نايف ولياً للعهد و محمد بن سلمان ولياً لوليِ العهد.
هما بلا منازعٍ نخبةُ النخبةِ من أحفادِ المؤسسِ تغمده الباري و أبناءَه الملوكَ و أولياءَ العهدِ برحماته.
سليلانِ نَهَلَ كلٌ منهما من معينِ أبٍ فريدٍ في قيادته و نهجه، فأضْفيا على ذلك سماتٍ شخصيةً متناغمةً يُكمّلُ بعضُها بعضاً.
أثبتا، كلٌ في مجاله، أنهما خير مُؤتمنٍ على حمل رايةِ “لا إله إلا الله محمد رسول الله” وخدمتها فكراً و عطاءً و حزماً و عزماً و إلتزاماً و سياسةً.
فهل بعد ذاكَ يُمْنٌ نبتغيه من قادةِ الحاضرِ و المستقبل.
دام شعبُ السعودية وفياً مخلصاً لحكّامه..و دام آلُ سعودٍ مُتفانين لخدمته مُؤتَمَنين على مستقبله.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أبريل 29th, 20152865

اكتب تعليق