إنسانية الهدنة
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٥/٥/١٢

تبدأ اليوم (الهدنة الإنسانية) التي حددتها 5 أيامٍ قيادةُ تحالف 12 دولة (لعاصفة الحزم). فهل تصمد.؟.و ماذا بعدها.؟.
المؤكد أن قيادة السعودية، صاحبةَ مبادرتها، ستحرص على إنفاذها واقعياً و صيانتها ميدانياً لوضعِها نجدةَ شعبِ اليمن المُضامِ فوق كل إعتبار.
و المؤكد أن ما سيمنع الحوثيين و أعوانَهم من إفشالها هو خوفُهُم من ردعٍ حازمٍ كما حصل في (صعدة)، فهم سيُصوّرون إنسانيةَ الهدنة بأنها عدوان.
و ستحاول إيران إفتعالاً مسرحياً يجفف بعضَ عرقِ جبهتِها المضروبة.
بعد الأيام الخمسة يبدأ مؤتمر الحوار اليمني في الرياض. و في ردهاته ستتشكل صورةُ الفعاليات السياسية المستقبلية حُكماً و معارضةً و أطيافاً بعيداً عن شخوصِ رؤوسِ الفتنة (المخلوع و الحوثيين) و إِنْ كان بوجود بعض المنشقين عن أحزابهم.
واقع أطياف الفتنة، لو كانوا عقلاء، هو (إذا لم يكُنْ ما تريد فأَرِدْ ما يكون)..لمصلحة اليمن.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

مايو 12th, 20151509

اكتب تعليق