كلمة ليمنيّي الحوار
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الأحد ٢٠١٥/٥/١٧

اليمن و السعودية مصير واحد. شاء من شاء و أبى من أبى..مغرضين و إنتفاعيين.
كل من البلدين يفرض واقعه على الآخر. نجاتُه بنجاة الآخر.
إنها حقيقة نخاطب بها أشقاءنا في مؤتمر حوار يرعاه في الرياض (مجلس التعاون الخليجي).
تحاوروا و تفاهموا و تفاعلوا بروح المسؤولية و أمانة المستقبل. خذوا من أخطاء الماضي مناعةً لإرساء الصواب.
ستقولون و للسعودية أخطاء..نعم..على رأسها أنها وثقت في قيادة اليمن حتى تسيّد رعاع القِيَمِ هاماتِ الشعب فعاث علي صالح و زمرتُه ليُبرهنوا أنهم على قِلَّتِهم شذوذٌ أثبت قاعدةً عامةً لأصالة شعب اليمن و إبائه.
لكن أتمنى أن تستشرفوا أن السعودية قيادةً و مسؤولين غيرها بالأمس القريب أو البعيد. فلا تركنوا لنصائح من يدعي معرفتَه بها عبر عقود. فكل ذلك تاريخ. لقد تبدلت أولوياتُها و إستراتيجياتُها و أساليبُها و أدواتُها..لكن إلى الأحسن و الأقوى و الأجدى لكم يمنيّين و سعوديّين.
قابلوا سعودية اليوم و مجلس تعاونِ اليوم بعكس ما ناجزَها به أسلافُ الأمس..قابلوها (بالمصداقية و الأمل و الغيرة الأمينة على مستقبلكم و مستقبلها) تفوزوا..و يَفُزْ اليمن..و نسعد معكم سعوديّين و خليجيّين.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

مايو 17th, 20151411

اكتب تعليق