سياسة ُ سلمان في سطر
الكاتب : صحيفة المعالي الإلكترونية

الثلاثاء ٢٠١٥/٥/١٩

يبدو أن كثيرين عرباً و غيرهم ظنوا المملكة غيّرتْ من سياساتها الخارجية بعد تولّي الملك سلمان فوَلَغوا في تأويلاتٍ بعيدةٍ عن واقعها.
فأراد مليكُنا طمأنتهُم بوضوحه المعتاد مخاطباً الوفد البرلماني العربي “تمسّكُنا بإسلامنا و عروبتنا لا يعني معاداةَ الآخرين”.
سطر واحد لا لُبس فيه ترجم سياسة بلاده نحو “الآخرين”.
قراءتُه كالتالي :
• متمسكون بإسلامنا.
• متمسكون بعروبتنا.
• لسنا “تابعين” لكائنٍ من كان..و لا مساومةَ في تَمسُّكاتنا.
• لن نعادي أحداً عربياً أو مسلماً أو غيرهما..طالما لم يبدأْنا بالعداوة.
• كونوا كما تشاؤون أيها “الآخرون”..طالما لن تمسّونا في ديننا أو عروبتنا أو وجودنا.
باسم السعوديين و العرب و المسلمين : “شكراً سلمانَ السعوديةِ و العربِ و المسلمين”.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

مايو 19th, 20151298

اكتب تعليق