نصر الله يدعم خصومه ..!
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٥/٥/٢٧م

يَحسُنُ أن نشكر أمين (حزب الله) حسن نصر الله على إسهالِه الخطابي مؤخراً. ففي كل حديثٍ يكشف لنا عن خفايا نجهلُها في معسكرنا.
لا نشك أنه يبتغي من فرقعاته الرنانة إسناد فُرقائه في سوريا و اليمن. لكن لغتَه و هيْأتَه رفعا معنوياتِ خصومِه فيهما.
تأملوا أقوالَه مؤخراً : “الخطر الذي يهددنا خطر وجودي”..”لو لم نقاتل في سوريا لقاتلنا في لبنان”..”خياراتُنا القتال أو الإستسلام للذبح و السبْيِ أو نهيم على وجوهنا أذلّاء”..”نضحي بثلاثةِ أرباعنا ليعيش الربع بكرامة”.!!.
أهذا كلامٌ يرفع معنوياتِ جُنْدِه أم خصومِه.؟!.
ثم يختم محذّراً أن الخلاف بين السعودية و قطر و تركيا “إنتهى..و الكل الآن ضدنا”.
ثم يبتغي بعد هذا أن يُزلْزلَ كلامُه خصومَه.!!.
خُطبُكَ يا أمينَ الحزب أفضل تعبئةٍ معنويةٍ لثوار سوريا و شرعيةِ اليمن..تقول لهم بلسانكَ الصريح : “إليكُمْ رؤوساً قد أيْنعتْ و حانَ قِطافُها”.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

مايو 27th, 20151687

اكتب تعليق