أنقاذ مَنْ في ( جنيف) اليمن ..؟
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٥/٦/٤م

هل أصابت الحكومة اليمنية بموافقتها على إقامة حوار جنيف مع إنقلابيّيها بمظلةٍ أُمميّة.؟.
صحيح أن ممثل الأمم المتحدة نقل رسمياً ضمانات الحوثيين و الرئيس المخلوع بتطبيق قرار مجلس الأمن الأخير للحل بعد (عاصفة الحزم).
و صحيح أيضاً أنه لا ميثاق و لا مصداقية للطرفين في إلتزاماتهما.
لكن الأصح كذلك أنهما، و عونَهُما إيران، تلقوا من الضربات الموجعة ما يجعلهم في حالٍ شديدٍ للإنقاذ قبل الإنهيار الكامل الذي قد نُفاجَأُ به في أي لحظة إِنْ لم يُنقذوا.
فهل يكون إجتماع جنيف شكلاً من أشكال الحفاظ على ماء وجه إيران و الحوثيين و أحلافهم.؟.
هم أحوج ما يكونون لذلك.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يونيو 4th, 20151644

اكتب تعليق