( الإيعاز ) … للإعلام الرياضي
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٥/٦/٨م

نشكو من تبعات التعصب الرياضي الذي توغّل في وجدان شبابنا و يُخشى أن يستغله أعداؤنا، من حيث لا نشعر، لاستهداف وحدتنا الوِجدانية.
و يبدو أن الدولة وعت ذلك مبكراً. فقد لفت الأنظار أن لاعبي (الهلال و النصر) قدما روحا رياضية رائعة طوال مباراة كأس خادم الحرمين الشريفين و بعدها. و ما كان ذلك ليتم بالوضوح الشديد الذي ظهر به لو لم يكن (بإيعاز) منها.
أظهر اللاعبون أنهم أنضج من كثير من فرسان الإعلام الرياضي، و حتى بعض أعضاء الأندية.
لذا نتساؤل : هل (التعصب لحد الكراهية) وليد الأندية و لاعبيها.؟.أم صنيعة (الإعلام الرياضي).؟.
ستختلف الإجابات حسب هوى كل مُجيب.
لكن (الإيعاز) الذي نجحت الدولة في تأثيره على لاعبي مباراة الكأس..مطلوب أن يصل مِثْلُه مُضاعفاً لكل الأقلام و القنوات الرياضية.
على الجميع أن ينزع من نفوس الشباب الغِلَّ و التعصب السلبي حيال خصومهم..إنه جزء مهم من تربية النفوس للإنفتاح فكرياً و وجداناً على (الآخر)..سواء كان (الآخر) تبعاً لقبيلةٍ أو مذهبٍ أو دينٍ آخر..طالما تُظلُّه سماء السعودية.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

يونيو 8th, 20151321

اكتب تعليق