رمضان … بديع الزمان
الكاتب : مجمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٥/٦/١٧م

رمضان لا تنضب نفحاتُه و لا تنقضي عجائبُه.
فهو تربيةٌ روحية. تُحيلُ النفس الأمّارةَ بالسوء إلى نفسٍ تَوّابةٍ تَوّاقةٍ لرضا بارئها.
و هو تهذيبٌ سلوكيٌ لمن إعتاد لسانُه الزلل و جوارحه المعاصي و دروبُه الآثام.
و هو تَطبيبٌ صحيٌ لأجسامٍ عليلةٍ حار طبيبُها و تبايَنَ ممرضوها.
و هو تكفير غيْبِيٌ لسيئاتٍ أثْقلَتْ جانيها بالندم و الخوف.
و هو فوزٌ يَقينِيٌ بأجزل الثواب لأنه تعالى قال “إلا الصوم فإنه لي و أنا أجزي به”.
رمضان كلُ ذلك و أكثر.
و المفلس الخاسر من أدركه و لم يكسب منه كل ذلك.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

يونيو 17th, 20151629

اكتب تعليق