كويْتُنا الداميّة
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الأحد ٢٠١٥/٦/٢٨م

ضربُ يد الإجرام الكويت الغالية في مسجد الإمام الصادق يجدد إعلام الجميع أن الهدف هو مَحقُ إستقرارٍ تنعم فيه دولُ (مجلس التعاون).
إستهداف مساجد شيعة في المنطقة يريد إشعال موجة غضبٍ إنتقاميٍ من كل الأطراف ليختلط الحابل بالنابل، ثم ينصرف الجميع من مواجهة مخطط الإجرام الحقيقي إلى تَفَرُّعاتِ الأحداث و ردودِ الأفعال، فلا تقوم قائمةٌ يوماً لرشادٍ و لا حكمٍ و لا أمان.
عاش شيعةُ و سُنّةُ الخليج قروناً أشقاءَ مواطَنةٍ لا تعكّرها النزغات. فما الذي إستجد اليوم.؟.
الذي إستجد هو اليد الطولى لإيران التي تدبّر و تفجّر، بأدواتٍ خوارجيّةٍ، كلَّ متنعّمٍ بِغَيْرِ عباءتِها السوداء.
و لن يُحبطَ مخطَّطُها إلا بتكاتف دول (التعاون) شعوباً و حكاماً، سُنّةً و شيعةً، ببَصيرةٍ و إخلاصٍ لحمايةِ مكتسباتِها، أمناً و تلاحماً و إستقراراً.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يونيو 28th, 20151615

اكتب تعليق