أوروبا.. تترنّح
الكاتب : محمد بن معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٥/٧/١م

القارة العجوز في حيرة من أمرها. بين خيارين أحلاهُما مُرٌّ .
فاليونان مُفلسةٌ. و أزماتُها النقديةُ متفاقمةٌ. و تُقارِبُها أحوالاً البرتغال و إسبانيا و غيرهما.
و الدول الكبرى أوروبياً هي من يتَجرّع أعباء الآخرين. لكن أطواقَ نجاةِ اليونان عبر البنك المركزي الأوروبي لم تفلح بعد في إنقاذها لأسباب متعددة.
فإما أن يستمر الدعم المركزي بلا حدودٍ و لا آفاقٍ بيّنةٍ للنجاح. أو تخرج أثينا من إتحاد أوروبا.
البديل الأول قاصمٌ نقدياً للإتحاد. و الثاني مُقوّضٌ لجَوْهرِ إستمراريّتِه. و كلاهما سيقود قطيع ضعافِ أوروبا إلى خطواتٍ شبيهة.
معضلات معقدة متشابكة تستعصي على الحلول، و يؤثر إستمرارها أو حلولُها على مُجملِ الأوضاع النقدية العالمية.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يوليو 1st, 20151575

اكتب تعليق