مصارحة لكل ذي سلطة
الكاتب : محمد بن معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٥/٧/١٣م

هذه ليلة مباركة. في بعض الأقوال انها ليلة القدر.
إذا كان العامة يستقبلونها بالخوف و الخشوع و التضرع. فكيف يستظلُّها ذَوُو السلطة ؟ خصوصاً في هذا الزمان و أعوانُهم.
بأي لسانٍ يدعون ؟ أبقلبٍ منكسرٍ متذلّلٍ لملك الملوك ؟ أم بأنَفَةٍ و إعتداد ؟
أَيستشعرون ضعفَهُم الحقيقي ؟ أم تطمس عليهم سَكْرةُ السلطة و وهمُ السلطان ؟
أيَعونَ أن ما بقيَ من أعمارهم أقلُّ بكثيرٍ مما مضى ؟ أيَستَدرِكونَ به الصالحات ؟ أم يزيدون به أرصدةَ خُسرانٍ و ندمٍ ؟
أيَهربون من قانون : ان المُلْكَ بيد الله ينزعه ممن يشاء و يؤتيه من يشاء ؟
أيُؤمِّلون إجابةَ دعائهم ؟ و أين وضعوا حديث سيد الأنبياء “إن أحدكم ليرفع كفَّيْهِ إلى السماء، يا ربِّ يا ربِّ، و مأكلُه حرام و مشربُه حرام و غُذِّيَ بالحرام، فأنَّى يُستجاب له ؟”.
أصلِحوا أنفسكم .. تُجَبْ دعواتُكم.

محمد معروف الشيباني
email: mmshibani@yahoo.com

يوليو 13th, 20151563

اكتب تعليق