( عاصفة ُاليمن ) المنْسيّة
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٥/٧/٢٨ م

تُدير السعودية، و ليس واضحاً إن كانت تُسندها (بعض) دول التحالف، عاصفةً لا تقلُّ مغزىً و صعوبةً عن (عاصفة الحزم). لكن العالمَ يتجاهلُها عمداً.
إسمحوا لي أن أسمِّيها (عاصفة الإغاثة).
عايَش أشقاؤنا اليمنيون ظروفاً إنسانيةً صعبةً، أنتجتْها تَبِعاتُ الحرب الطبيعية و فاقَمتْها إعتداءاتُ ميليشيا الحوثي و المخلوع العشوائية على المدن و القرى لاستثارتها و الإنتقام منها إِنْ لم تُناصرهُما، و زاد طينَها بَلّةً خرقُهُما لكل الهُدنات الإنسانية التي منحها التحالف.
اليوم كانت أولويّةُ الملك سلمان في تطهير عدن ليس الإنطلاقَ منها لتعقُّبِ فلول الإنقلابيين بل جعلَها نقطة الإنطلاق لأضخم عملية إغاثة إنسانية بالغذاء و الدواء و غيرهما لكل اليمنيين دون تمييز. تلك تعليماتُه المباشرةُ.
أين إعلامُ الخليج و العرب و العالم.؟.
للأسف أنه غائب. و يكتفي من نُحسن به الظنّ بتصوير بِضْعِ شاحناتٍ فقط. و هي أضخمُ بكثيرٍ، حجماً و خططاً و تدبيراً، مما يقدمه الإعلامُ على إستحياء.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يوليو 28th, 20151683

اكتب تعليق