اللّعنة ُ في الجوف ..!
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الجمعة ٢٠١٥/٨/٢٨م

مع الإتفاق على شدة تحريم الخمر، قرآناً و حديثاً و حَدّاً، إلّا أنها زُيّنتْ في حاضرنا حتى لَيُخيّلُ إليك أن في رواياتها خلافاً أو إجتهاداتٍ يَستحلُّونها بها.
إذا كان اللّعنُ هو أشد مراتبِ الطرد من رحمة الله، فقد لُعنَ بائعها و شاريها و حاملُها و المحمولةُ إليه..إلخ. فكيف بشاربها.؟!!
يقول إبن عمر “لو وُضِعتْ إصبعي في خمر ما أحببتُ أن تتبعني”.
كلامُ صحابيٍ مبشرٍ بالجنة قدم لصحيفته ما لم يقدمه أصلح صالحينا. وَجِلٌ من صحبةِ إصبعٍ مسّها خمرٌ، فكيف بصحائفِ جنايتنا التي قد تمحق سيئةٌ واحدةٌ كل حسناتها المحدودة.؟.
ألا فلْيتق الله من مرّرها بكل أعضائه، يداً و لساناً و شفتين و أعضاء داخلية حتى مخرجه، بعد إستقرارها في جوفه.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أغسطس 28th, 20151548

اكتب تعليق