سقوط رافعة في الحرم المكي
الكاتب : عبدالله الجابري

هشتاق واكب حادثة سقوط الرافعة في الصحن الحرم المكي
وهو بين شد وجذب للأخبار وسرعة تناقلها وبين الدعاء لمن أصيب بشفاء ولمن توفي بالرحمه والمغفرة
وظهر بعض من يشار اليهم بالبنان بوصف الوضع تحت هذا الهشتاق بما يوافق النهج الشرعي استدلال بالحديث النبوي ان من مات تحت الهدم شهيد فكيف به وهو في الحرم المكي وفي اطهر البقاع وبين يدي الله .
سأني والكثير من أبناء الوطن خروج من يلوي عنق الزجاجه
ويتلاعب بالالفاظ ليثير الحفيظه ويجيش الرأي العام من إعلاميين وجهات اعلاميه
تحت عبارات مذبحه ويسحق وسُحق تحت رافعة عبارات تثير الاشمئزاز مع صور الدماء والاشلاء .
ولا ننسى المرتزقة من يصيح يقول فساد هل في مثل هذا المشروع الجبار الذي يخدم ضيوف الرحمن مجال للفساد وان حصل خلل سيحاسب المقصر
لكن هناك من يعكر الماء الصافي بسوء طويته في مثل هذا الحادث الاليم يبحثون عن الاضواء والاثارة وتجييش الرأي العام بسبب حادث عرضي
في موقف نحن فيه احوج لضبط النفس وتقصي الحقيقة حفاظاً على مشاعر المسلمين واحتراماً لمقام دولتنا وتماسك شعبنا وقيادتنا .
وطن شامخ عز وصمود من جنوبها وشمالها ويستقبل في أحضانها ضيوف الرحمن حجيج البيت العتيق .
لابد من ضبط النفس في كل موقف او حدث وطني او قضية إسلامية ننتقي العبارات والمفردات التي تخدم القضايا على كل الاصعده وتعزز الموقف الوطني هذا واجب .
نسال الله ان يغفر لمن توفي في هذا الحادث الاليم وان يشفي من أصيب وكلنا ثقه بان الجهات المعنية واللجان المكلفة بالتحقيق ستصل للحقائق المنشودة لإتمام العدل وارساء دعائمه المعهودة في اساس ونظام الدولة والقائمة عليه .
لكن نطالب بالحزم مع الاقلام والجهات الإعلامية التي لم تتعلم ضبط النفس والتي نسيت دورها الريادي في التوعيه واستخلاص الحقيقة وقامت عابثه بتلاعب بالالفاظ والمفردات للإثارة وتسليط الاضواء من زاوية مظلمه .
عابثه بكل القيم الوطنية والإنسانية متجاوزه حدود الامانه المهنية والرسالة الوطنية الى مقاصد شخصية او ترويجية بحته صحف صفراء وأقلام مستأجرة فاقده للانتماء .

سبتمبر 12th, 20152994

تعليق واحد على سقوط رافعة في الحرم المكي

  1. خالدالعتيبي

    13 سبتمبر

    كلام في الصميم وبدورنا نحن كاء مواطنين نفخربوجود كتاب امثالك ليلجمو الفواه المتشدقه ولك الشكربعدالله على ماسطرقلمك

اكتب تعليق