لأنه حقاً خادمُ الحرميْن
الكاتب : محمد معروف الشيباني

لله درُّكَ يا إبنَ عبد العزيز.
لله درُّكَ يا سلمانَ المسلمين قبل السعودية و بعدها.
لله درُّكُمْ يا آلَ سعود.
جاءت قراراتُكَ، بعد فاجعة الحرم المكي، بلْسماً لذوي الشهداء..و فَرجاً للمصابين..و فخراً للسعوديّين..و سُمّاً زُعافاً للحساد و الناعقين.
ماذا أبْقيْتَ، يا مَلِكاً يُفدى بالغالي و النفيس، لخيال أعدائكَ كي يتّهموا بلدكَ بالتقصير. ألْقَمْتَهُم بيُمْناكَ ما لم يخطر على قلبِ بشرٍ أن تقرره السعودية.
نَمْ قرير العيْن بأن عيْنَ الله ترعاكَ.
بَلْ..ناموا قَريرينَ يا مسلمينَ في شتى البقاع..فمسجِداكُم المقدسان في حمى و ذمّةِ آلِ سعود..كابِراً عن كابرٍ..و حفيداً عن حفيد.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

سبتمبر 16th, 20151585

اكتب تعليق