القارض .. لوبي التأمين
الكاتب : محمد معروف الشيباني

إنه لوبي إحتكاري كشّر عن أنيابه لإمتصاص الرحيق الباقي من مدخولات المواطنين..إِنْ بقيَ رحيق.
ضاعفَ رسومَ تأمين السيارات حتى وصلت ٤٠٠٪ في فترات وجيزة بشكل جماعي منسق لفرضِه أمراً واقعاً في تحدٍ واضحٍ للجهاتِ المعنيّة، و ما أكثرها، إِذْ تبدو كلٌ منها تترقبُ مبادرةَ غيرِها قبلها (التجارة – المرور في الداخلية – مؤسسة النقد – حماية المستهلك – الغرف التجارية).!!.
الحديثُ عن سوء قطاع التأمين، خاصةً السيارات، و ضعفِ خدماته و تكرارِ مبالغاتِ أسعارِه أصبح على كل لسان مهدداً جيوبَ المستهلكين متحدياً نظامَ المنافسة و منعِ الإحتكار.
لذا وجبتْ دعوةُ الجهاتِ الرقابية و الإدارية للتدخل الصارمِ الجادِ السريعِ حتى لا تُتركَ أساسياتُ تأمينِ مركباتِ الناس لأهواء تبتغي تَجْفيفَ الجيوبِ..ظُلْماً و إحتكاراً.

محمد معروف الشيباني
Twitter@mmshibani

سبتمبر 17th, 20151267

اكتب تعليق