عصر الصورة المؤثرة والإعلام المضاد
الكاتب : عبدالله الجابري

الاعلام يعد السلطة الرابعه في المجتمع ويعد وسيلة تواصل فكرية بين البشر هو مصطلح يطلق على نشر الأخبار ونقل المعلومات
في مهام تحصر في عدة محاور هي
تمثيل الرأي العام والمؤسسات والتواصل الجمهور
والتواصل السياسي
وهو يلعب دور في موازين القوى
بطريقة تخضع لظروف المكان والزمان وما يرافقها من وسائل نشر تستغل لتوجيه الرأي العام بتسليط الضوء على حدث ما ليخدم قضية او تشتيت الأنظار عن قضية أشغلت الرأي العام
نحن بحاجه لإمبراطورية إعلامية لتعريف
بمنظومتنا الفكرية والثقافية والحضارية
كدولة عريقة وذات سيادة دينية وقوة حضارية واقتصادية وعسكرية وموقع استراتيجي يتوسط القارات ( المملكة العربية السعودية )
بحيث لا يكون التقديم بشكل سجال او رد على اتهامات من منطلق الدفاع
يكون من منطلق تعرية الحقائق والكشف عن الوقائع بعدة لغات مع الغة الام العربية
اعلام بحيث يكون وجه حضاري لمجتمعنا وناطق رسمي لانجازاتنا و ثقافتنا مبعوث اممي لموروثنا
الديني والثقافي والاجتماعي ويعطي انطباع عن توجهنا السياسي وتطلعاتنا الاقتصادية
حينها سيكون ابلغ رد وارقى استجابة لأي هجوم سيتم إلقاؤه وسيكون احد الحسنات المؤثرة المحسوبه لمنظومتنا الإعلامية
لا نصمت للأكاذيب والاتهامات ولا تنساق خلف الانتقادات تكن هي الجهه الرسمية الناطق والمعرفه
با السعودية الكبرى قلب العالم الاسلامي وهمزة وصل القارات ومنبع العروبة ومهد الرسالة والحضارة الاسلامية
تويتر
ALHRBI03

أكتوبر 13th, 20152024

اكتب تعليق