فرنسا جريحة
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاحد ٢٠١٥/١١/١٥ م

ليست وحدها فرنسا الجريحة بفاجعة الإرهاب الغادر. بل حتى المسلمون مصعوقون بالجريمة.
هذا ليس إسلاماً أبداً.
الإسلام لا يغدر..و لا يغش..و لا يخون.
أعادت جريمة (داعش) وسط باريس أجواء إرهاب 11 سبتمبر الذي كان وَبالاً على المسلمين.
هدفُ مخططي الجريمتين ليس نصرةَ الإسلام و لا عِزَّتَه. بل إستعداءُ قوى الغربِ و شعوبِه على ديننا القويمِ و إستدراجُهُم لمعاداةِ المسلمين دولاً و شعوباً، وصولاً حتى لإعادةِ الإستيلاء على بلدانِهم و إستعمارِها بصورٍ شتَّى و بذرائع دفاعيةٍ.
إدانةُ كارثة باريس لا تكفي. فتعاونُ كل الدول مع بعضها لمحاربة الإرهاب مطلبٌ جوهريٌّ. و الأهمُّ تعاونُها جميعاً أيضاً في حملاتِ توعيةٍ واسعةٍ توضح أن هذا ليس فِعلَ الإسلام أبداً..أبداً..أبداً.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

نوفمبر 15th, 20151757

اكتب تعليق