جرحٌ عُماليٌّ نازفٌ
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٥/١١/٣٠م

هناك شكوى مُرَّة مُتداولة تمس كل بيت تقريباً.
إنها فداحة مكاتب إستقدام العمالة المنزلية.
فقد نال هذا الموضوع، كما غيره كثير، في السنوات الماضية من فساد التسيير و رداءة الخدمات و مضاعفة الأسعار ما لا يُقبل إطلاقاً.
تناولته أيدٍ كثيرةٍ باستغلاله أيّما إستغلال لمصالحها الشخصية مستغلةً نفوذها و علاقاتها بالجهات الحكومية المعنية.
و في المقابل (داختْ) وزارةُ العمل معهم بعد أن دوّخوها بالحق تارةً و بالأباطيل تاراتٍ.
و ما يزال الجرح نازفاً..خارج السيطرة العادلة.
فهل إلى حلٍ من سبيل.؟.أم أن الخرقَ إتّسع على الراقع كما غيرها من وزارات.؟.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

نوفمبر 30th, 20151413

اكتب تعليق