و ما أدراكَ ما القضاء .؟
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الجمعة ٢٠١٥/١٢/١١م

القضاةُ بشر.
كلٌ يُخطئُ و يُصيب..يُصلح و يُفسد.
مَنْ حكم بأمانة الله التي أبَتْ السمواتُ و الأرضُ و الجبالُ أن يحملْنها نجا و سَعِدَ و فاز مجتمعه.
و من آثَر الغِوايةَ في أحكامه تَعِسَ و إنتكس و ضاع ناسُه و بلاده..ثم تحمّلَ يوم القيامة ضياعهم الذي ساهم فيه و لو بِشِقِّ حُكْم.
عندما يُخطئ القاضي سهواً فقد جازف بعدم مراجعته الوقائع و أهلَ العلم.
و عندما يتعمد الخطأ لحاجةٍ في نفسه فقد ناجَزَ ربَّ العباد.
فأنّى لضعيفٍ مواجهةُ القهّار.؟.و كيف لذليلٍ مبارزةُ المُذِلّ.؟.
لا تستقيم مع جنايته تلك (توبةٌ) و لا (تقاعد).
فأنظر أيها القاضي الظالم أيَّ سماءٍ تُظِلُّكَ و أيَّ أرضٍ تُقِلُّكَ.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

ديسمبر 11th, 20151550

اكتب تعليق