الدولة في ذِمَّة (وزارة التجارة)
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٥/١٢/٣٠م

بعد إعلان رفع أسعار الوقود تكتسب جهود الأجهزة الرقابية، و على رأسها (وزارة التجارة)، أهميةً مضاعفةً.
فقد جرت العادة أن يستثمر القطاع التجاري قراراتٍ كهذه لرفع أسعار المواد الأساسية و الإستهلاكية بنِسَبٍ عاليةٍ تفوق بكثير نِسَبَ تأثُّرهم بعنصر إرتفاع الوقود في حساب تكاليفهم.
ذاك الإستغلال البشع لضرورةٍ فرضتْها ظروفٌ معيّنةٌ هو الذي سيؤلِّبُ الناس و يُصعِّبُ عليهم إستيعابَ واقع الحال.
و معالجتُه بيد أجهزة مراقبة الأسعار أن تعمل ليْلَ نهار بأمانةٍ و صرامةٍ و إستمراريّةٍ.
فإن نجحتْ إستفاد الوطنُ عموماً..و إن تخاذلتْ فتَحْت المُستجداتُ من الأزماتِ و المآسي ما لا قِبَلَ لأحدٍ بمعالجتِه مستقبلاً.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

ديسمبر 30th, 20151243

اكتب تعليق